أعلنت أوكرانيا، الجمعة، سيطرة الجيش الروسي على محطة “زابورجيا” النووية، شرقي البلاد، التي تعد أكبر محطة من نوعها في أوروبا.

وقالت هيئة الرقابة النووية في أوكرانيا، في بيان، أن وحدات الطاقة بالمحطة لم تتعرض لأضرار، وأنه لم يُلاحظ أي تغيير في الإشعاعات.

وأضافت أن الموظفين الأوكرانيين يواصلون العمل في المحطة، رغم سيطرة الجيش الروسي عليها.

بدوره، قال مركز خدمة الطوارئ الأوكراني، إن الحريق المشتعل في موقع المحطة جراء الاشتباكات بين الجانبين، ما زال مستمرا، دون تسجيل وفيات أو إصابات حتى الآن.

وتُعرف محطة زابوريجيا للطاقة النووية بأنها أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا وواحدة من أكبر 10 محطات للطاقة النووية في العالم.

يذكر أن القوات الروسية سيطرت خلال الأيام الأولى من هجومها العسكري على أوكرانيا على محطة تشيرنوبل شمالي البلاد.

ولدى أوكرانيا 15 مفاعلا نوويا نشطا، في 4 محطات بالبلاد، توفر منها حوالي نصف احتياجاتها من الكهرباء.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.