حرض الزعيم الشيشاني رمضان قاديروف، حليفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على تجاهل دعوات الدول الغربية لوقف الحرب الدائرة ضد أوكرانيا وحثه على إصدار أوامر لقواته لمهاجمة كييف بعنف والسيطرة عليها في غضون يوم أو يومين.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الجمعة، مقطعا مسجلا لقاديروف يدعو خلاله بوتين لتجاهل المجتمع الدولي وشن “هجوم عنيف ” على أوكرانيا للسيطرة عليها بشكل سريع.

وقال قاديروف إن “قصف أوكرانيا بشكل يدفعها للاستسلام سيجنب روسيا مزيدا من الخسائر”، مشيرًا إلى أن “التكتيكات العسكرية الروسية الحالية ضعيفة للغاية”.

وحث قاديروف بوتين على أن “يغمض عينيه عن كل شيء وأن يسمح للقادة العسكريين بشن هجوم عنيف في أوكرانيا وإنهاء كل شيء في غضون يوم أو يومين”.

وأضاف: “هذا فقط (شن هجوم مكثف على أوكرانيا) سينقذ دولتنا وشعبنا، هذا هو ما أؤمن به بشكل قوي”.

وتابع قاديروف: “بصفتي مقاتلًا لا يمكنني مشاهدة جنودنا وهم يُقتلون ليس أثناء قتال ولكن أثناء الانتظار على يد هؤلاء الشياطين والنازيين (في إشارة إلى الأوكرانيين)”.

وأردف مخاطبًا بوتين: “أنا متأكد من أنك ستتخذ القرار الصحيح للسيطرة على أوكرانيا بالكامل”.

كما طالب بوتين بالتخلي عن المفاوضات “غير المجدية” مع الجانب الأوكراني، بهدف التوصل لحل للأزمة المندلعة بين البلدين، والتي انعقدت جولتها الثانية في بيلاروسيا، أمس الخميس.

واعتبر أن كل هذه المفاوضات “لا طائل من ورائها”.

وأردف: “كلما طال انتظارنا زادت العقوبات التي تنتج عنها”، في إشارة إلى العقوبات التي تفرضها الدول الغربية على روسيا.

AA

اترك رد