نفت سفارة كييف لدى الرباط، الجمعة، وقوع ضحايا مغاربة خلال الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا، المستمر منذ تسعة أيام.

وقالت السفيرة الأوكرانية أوكسانا فاسيليفا، في مؤتمر صحفي بالرباط، إن “وقوع ضحايا مغاربة مجرد أخبار كاذبة، بينما تأكدت وفاة مواطن جزائري”.

وزادت: “خلال الأزمات المتعلقة بالحروب، لا يمكننا إعطاء وعود، لكننا نتمنى إجلاء كل الطلبة المغاربة”.

كما أعربت المسؤولة الأوكرانية، عن اعتزاز بلادها بـ”اختيار طلبة مغاربة لأوكرانيا قصد استكمال دراستهم العليا”.

وتابعت: “نحو 9000 طالب مغربي يدرسون في بلدي، هذا شرف لنا”.

وانقطع اتصال أسر مغربية بأبنائهم الذين يتابعون دراستهم بأوكرانيا، خصوصا مع انقطاع خدمة الإنترنت، في وقت ادعت صفحات بمنصات التواصل الاجتماعي وفاة مواطنة مغربية.‎

والخميس، أعلن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، خلال جلسة حكومية، مغادرة 5 آلاف من رعايا المغرب من أوكرانيا، منذ بدء العملية العسكرية الروسية.

وأطلقت روسيا، فجر 24 فبراير/ شباط الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.