أعرب الاتحاد الاوروبي، الجمعة، عن امتنانه لانضمام لبنان إلى 140 دولة أدانت الهجوم الروسي على أوكرانيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف، مع الرئيس اللبناني ميشال عون، بقصر الرئاسة شرقي بيروت.

وقال طراف: “الاتحاد الأوروبي ممتن لانضمام لبنان إلى 140 دولة في الأمم المتحدة، لإدانة العمل الهجومي الروسي غير المبرر ضد أوكرانيا، والذي انتهك القوانين الدولية وهدد الأمن والاستقرار في أوروبا”.

وأضاف: “نحن نؤكد أنها ساعة الحقيقة بالنسبة لأوروبا، فالمواجهة اليوم بين النظام الديموقراطي ونظام الحكم الواحد المطلق والمعتدي (..) هذه الحرب لا تحدد فقط مصير أوكرانيا بل مصير أوروبا جمعاء”.

بدوره، قال عون إن موقف بلاده حيال الأزمة الروسية الأوكرانية ينطلق من ضرورة اعتماد لغة الحوار لحل المشاكل بين الدول والشعوب وليست لغة الحرب”.

وأضاف قائلا: “نحن ضد أي عمل حربي موجّه ضد أي دولة حرة ومستقلة، ونعتبر ذلك اعتداء على الشعب الآمن وسيادة واستقلال الدول”.

وقبل أسبوع، أعلنت الخارجية اللبنانية، في بيان، أن بلادها “تدين اجتياح الأراضي الأوكرانية، وتدعو روسيا إلى وقف العمليات العسكرية فورا وسحب قواتها، والعودة إلى منطق الحوار والتفاوض”.

وردا على ذلك، قالت السفارة الروسية في بيروت، إن البيان اللبناني “أثار دهشتنا (..) وخالف سياسة النأي بالنفس، واتخذ (موقف) طرف ضد آخر”.

واعتبر السفير الروسي، ألكسندر روداكوف، الأحد الماضي، أن “موقف بيروت لا يراعي العلاقات الودية التاريخية بين البلدين”.

AA