أعلن بنك “سبيربنك” الروسي، استعداد البنوك المحلية استخدام نظام الدفع الصيني “union pay” بعد تعليق شركتا “فيزا” و”ماستركارد” للخدمات المالية خدماتهما في البلاد.

وأوضح بيان صادر عن “سبيربنك” أكبر البنوك الروسية، الأحد، أنه تم البدء بالعمل على إصدار بطاقات بنكية تعمل مع نظامي الدفع الروسي “مير” والصيني “يونيون باي”.

بدوره، قال مصرف “ألفا بنك” الروسي في بيان، إن إصدار بطاقات مصرفية تعمل بنظام الدفع الصيني “يونيون باي” سيمكن من إجراء معاملات الدفع المالي في 180 دولة حول العالم.

وفي سياق متصل، أعلن البنك المركزي الروسي فرض حد أقصى للتحويل الشهري قدره 5 آلاف دولار، على تحويل أموال الأشخاص الحقيقيين للخارج.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت شركتا “فيزا” و”ماستركارد” للخدمات المالية ومركزهما الولايات المتحدة، تعليق خدماتهما في روسيا بسبب تدخلها العسكري في أوكرانيا.

جدير بالذكر أن نظام الدفع الصيني “يونيون باي” هي شبكة خدمات مصرفية مقرها الصين، تعمل مع أكثر من 2500 مؤسسة حول العالم، وتم إصدار أكثر من 7 مليارات بطاقة حتى الآن.

اترك رد