أعلن الرئيس البولندي أندريه دودا، أن بلاده لا تعتزم إرسال طائرات حربية إلى أوكرانيا لأن ذلك “يعتبر دخولًا في الحرب”.

وقال دودا في تصريح صحفي، الاثنين:” لا يمكننا إرسال أي مقاتلة إلى أوكرانيا، لأن ذلك سيفتح الباب أمام التدخل العسكري في الصراع الأوكراني، ونحن لا نتدخل في هذا الصراع، وحلف شمال الأطلسي (ناتو) ليس طرفًا فيه”.

من جانبه، أكد رئيس مكتب الأمن الوطني البولندي باول سولوتش، في تصريح متلفز، أن مثل هذا القرار يجب اتخاذه بين حلفاء الناتو، وبولندا لن تتخذ قرارًا مستقلًا وتعرض التحالف للخطر.

بدوره، قال رئيس الوزراء ماتيوس موراوسكي عقب اجتماع الحكومة: “مع القانون الجديد الذي أصدرناه، سيسمح للأوكرانيين بالبقاء بالبلاد لمدة 18 شهرًا، وسيتم تقديم 1200 زلوتي (240 يورو) شهريًا للأسر الأوكرانية لدعمها”.

والأحد، أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن بلاده تسعى للتوصل إلى اتفاق مع بولندا لتزويد أوكرانيا بطائرات حربية.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA

اترك رد