يسعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لإعادة ملف رفع سن التقاعد إلى الأجواء العامة مع انطلاقة ولايته الرئاسية الثانية فيما لو تمكن من الفوز.

ويريد الرئيس ماكرون جعل سن التقاعد 65 سنة عوضا عن 62 كما هو مطبق حاليا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال.

يشار إلى أن النفقات التي تدفعها الحكومة الفرنسية للمتقاعدين هي النفقات الأعلى إذا بلغت في عام 2019، 317 مليار يورو.

وفي شهر كانون الأول الماضي ومن شاشة TF1 قال الرئيس – المرشح إيمانويل ماكرون بأنه يجب على الفرنسيين العمل لوقت أطول من حيث العمر.

فرانس_بالعربي

اترك رد