أعلن لبنان، الخميس، توقيع مذكرة تفاهم مع فرنسا يحصل بموجبها على هبة مؤلفة من 50 حافلة للنقل العام.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحافي مشترك بين وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني علي حمية، والوزير الفرنسي المنتدب لدى وزارة التحوّل البيئي المكلّف بالنقل، جان ـ باتيست دجيباري، ببيروت، برعاية رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي.

وقال ميقاتي في بيان صادر عن مكتبه، إنه “في كل مرة يجد لبنان نفسه في أزمة أو حاجة، تكون فرنسا حاضرة لمساعدته والوقوف إلى جانبه، وهذا أمر يقدّره جميع اللبنانيين”.

من جانبه، قال حمية: “بدأنا بوضع خطة نقل مع البنك الدولي، والجانب الفرنسي موجود ليواكبها من خلال دعم الحافلات.. أعتقد أنه يمكن أن نصل خلال فترة سنة إلى سنتين لخطة نقل واضحة”.

ويعاني قطاع النقل المشترك العام في لبنان من نقص في عدد الحافلات (عددها 45)، وغياب التغطية لكامل المناطق اللبنانية، كما تحتاج الحافلات القديمة إعادة صيانة وتأهيل، في ظل أزمة مالية تعاني منها البلاد.

من جهة أخرى، أعلن حمية “تشكيل لجنة مشتركة من الحكومتين اللبنانية والفرنسية، تكون جاهزة للنقاش حول موضوع سلامة الطيران في مطار رفيق الحريري الدولي”.

وتابع أن الجانب الفرنسي مستعد أيضا للتعاون مع الحكومة اللبنانية، لتفعيل عمل مرفأ بيروت الذي يعد القلب النابض لبيروت وتفعيله سيؤدي إلى زيادة إيرادات الدولة وتحسين الخدمات.

وفي 4 أغسطس/آب 2020، وقع انفجار ضخم في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة نحو 6 آلاف آخرين بجروح، فضلا عن دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والمؤسسات التجارية.

AA