أعلنت شركة “ميتا” استثناء الخطاب المناهض “للغزاة الروس” في أوكرانيا من قواعدها لحظر أي محتوى على موقع “فيسبوك” يدعو إلى العنف والكراهية.

وقرر “فيسبوك” استثناء الخطاب المناهض “للغزاة الروس” في أوكرانيا من قواعده المتعلقة بحظر أي محتوى على الموقع يدعو إلى العنف والبغض، مشيرا إلى أنه لن يحذف بالتالي المنشورات المعادية لجيش روسيا وقادتها.

وقال آندي ستون المسؤول عن الاتصالات في “ميتا”: “بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، سمحنا مؤقتا بأشكال من التعبير السياسي تنتهك في العادة قواعدنا المتعلقة بالخطاب العنيف مثل +الموت للغزاة الروس+”.

وأضاف: “نواصل عدم السماح بالدعوات للعنف ضد المدنيين الروس”.
AFP