ذكرت تقارير صحفية يوم الجمعة أن حسابات وبطاقات ائتمان تابعة لنادي تشيلسي الإنجليزي تم تجميدها مؤقتا، بعد العقوبات التي فرضتها الحكومة البريطانية على مالكه الروسي رومان أبراموفيتش.

وتم تجميد جميع أصول أبراموفيتش في بريطانيا أمس الخميس باستثناء نادي تشيلسي الذي سمح له بمواصلة “الأنشطة المتعلقة بكرة القدم”، وتبرر الحكومة البريطانية قرارها بسبب دعم الملياردير الروسي لبلاده في عمليتها العسكرية لحماية دونباس.