يستعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لزيارة السعودية، الأسبوع المقبل، لإجراء محادثات بشأن زيادة إنتاج النفط للتخفيف من أزمة الطاقة العالمية.

تأتي الزيارة ضمن جهود المملكة المتحدة للتقليل من اعتمادها على إمدادات الطاقة القادمة من روسيا، ، وفق شبكة “سكاي نيوز” البريطانية.

وقال متحدث باسم “داونينغ ستريت” لشبكة سكاي نيوز: “لا شيء مخطط له في الوقت الحالي، سنقوم بالتحديث (حول المستجدات) بالطريقة المعتادة إذا تم تأكيد أي شيء”.

وذكرت صحيفة “تايمز” البريطانية، مؤخراً، أن زيارة جونسون إلى السعودية “لم تحسم بعد، إلا أنها تبدو مرجحة بشكل متزايد”.

ويواجه جونسون دعوات من نواب حزب المحافظين للتدخل لحث السعوديين على زيادة إنتاج النفط لمعالجة الأسعار التي تجاوزت 1.60 جنيه إسترليني للتر البنزين، و1.70 جنيه للديزل، وفق أحدث الأرقام الصادرة عن شركة “راك” البريطانية للاستثمارات المالية.

وتزعم مصادر حكومية مطلعة أن جونسون لديه “روابط أفضل” مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أكثر من أي زعيم آخر في “مجموعة السبع” وأن الاثنين تبادلا رسائل عبر الواتساب، بحسب الشبكة.

الجدير بالذكر أن المملكة المتحدة، على عكس الولايات المتحدة، استمرت في بيع الأسلحة إلى السعودية.

كان من المقرر أن يزور جونسون السعودية في فبراير/ شباط الماضي، في رحلة تم تأجيلها بسبب الأزمة الأوكرانية ـ الروسية، ليتم التعويض عنها باتصال هاتفي بين قادة البلدين.

AA

اترك رد