قدم السفير الأوكراني لدى إسرائيل يفغيني كورنيتشوك التماسا إلى المحكمة العليا الإسرائيلية ضد وزيرة الداخلية أيليت شاكيد التي ربطت استقبال اللاجئين الأوكرانيين بنظام الحصص والتأشيرة.

وقالت القناة “12” الإسرائيلية إن الحديث يدور عن “تطور سيئ في العلاقات بين أوكرانيا وإسرائيل”.

وأفاد المحامي تومر وارسو الذي يمثل السفارة الأوكرانية في الإجراء القانوني، بأن استخدام وزيرة الداخلية شاكيد في المخطط الجديد لاستيعاب اللاجئين الأوكران كلمة “حصص” يخلق “ستارا من الدخان يخفي انتهاكا للاتفاقيات الدولية والقانون الدولي”.

وكتب السفير الأوكراني في بيان نشرته القناة: “السياسة الجديدة لوزارة الداخلية تنتهك الاتفاقات بين أوكرانيا وإسرائيل بشأن إعفاء المواطنين الأوكرانيين من التأشيرات”.

وأضاف: “في ضوء استنفاد جميع الخيارات الدبلوماسية، ليس أمام السفارة سوى مطالبة مكتب المحامي بتقديم التماس إلى المحكمة العليا ضد المخطط الجديد من أجل حماية حقوق المواطنين الأوكرانيين”.

وورد في الالتماس المقدم للمحكمة الإسرائيلية: “نطلب من المحكمة الموقرة الحفاظ على الوضع القائم وتجميد دخول المخطط الذي يمنع دخول المواطنين الأوكرانيين إلى إسرائيل حيز التنفيذ، حتى يتم البت في هذا الالتماس، بحيث يظل أمر الدخول إلى إسرائيل الذي يمنح المواطنين الأوكرانيين إعفاء من التأشيرات ساريا”.