جمدت بلجيكا، 10 مليارات يورو من الأصول الروسية خلال الأسبوعين الماضيين، كجزء من العقوبات الاقتصادية المفروضة على موسكو.

وأفادت وسائل إعلام بلجيكية الأحد، أن وزارة المالية منعت الوصول إلى حسابات الأفراد والشركات الروسية المدرجة في قائمة العقوبات الأوروبية.

وأوضحت أن 2.7 مليار يورو في الحسابات المصرفية لمن هم في قائمة العقوبات تم تجميدها، كما أغلقت معاملات حسابية بلغ مجموعها 7.3 مليارات يورو.

يشار أن معظم الأصول الروسية في بلجيكا تتركز في مجالات مثل الطاقة، والأسمدة والسياحة والصلب والألماس.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA