AFP

زيد العظم-فرانس بالعربي

الحرب التي تشنها موسكو على أوكرانيا وسرد مراحل الولاية الرئاسية الأولى بإيجابياتها وبمحطاتها الصعبة، والمراحل الثقيلة التي مرت بها فرنسا بين عامي 2017 و 2022، أبرز ماقاله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إطلالته ليل أمس على شاشة TF1 الفرنسية، قبل أقل من شهر من موعد انطلاق الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

واعتبر الرئيس ماكرون أن فترة رئاسته كانت مليئة بالتحديات الجسام على مستوى فرنسا وأوروبا والعالم، بدءا من الجائحة وصولا إلى الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأكد ماكرون في إطلالة الأمس على أولوية مشروعه تجاه الإتحاد الأوروبي في جعله إتحاد قوي طموح موحد ملهم في قيم الديمقراطية لبقية الشعوب.

ودافع الرئيس الفرنسي عن رؤيته في إصلاح قانون التقاعد ورفع سن التقاعد حتى الخامسة والستين.

كما أبدى ماكرون ترحيبه واستعداده للعمل مع منافسيه السياسيين من بقية المرشحين والمرشحات “دون أن يسمي أحد منهم”، في حكومة فرنسية واحدة، فيما لو استطاع الفوز بولاية رئاسية ثانية.

وتنعقد الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في يوم العاشر من شهر نيسان القادم، في ظل استمرار لثنائية ماكرون-لوبين بحسب آخر استطلاعات الرأي التي أعطت ماكرون 30٪ من الأصوات في الجولة الأولى و60٪ في الجولة الثانية.

اترك رد