أعلنت روسيا فرض عقوبات على 313 كنديا بينهم رئيس الوزراء جاستين ترودو ومسؤولون آخرون.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية في بيان الثلاثاء، أن أوتاوا كانت تتنافس مع واشنطن في العداء لروسيا، وأن العقوبات اتخذت ردا على عقوبات فرضتها كندا على كبار المسؤولين الروس بما فيهم نواب البرلمان الروسي.

وأوضح البيان، أنه اعتبارا من 15 مارس/ آذار الجاري، تم إدراج رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو على قائمة الممنوعين من دخول روسيا.

كما ضمت القائمة وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، والدفاع نيتا أناند، بالإضافة إلى نواب البرلمان الكندي.

وأشار البيان إلى أن “هذه الخطوة اتخذت ردا على العداء الشديد للنظام الكندي الحالي الذي امتحن صبرنا لفترة طويلة”.

وحذرت من أن أي إجراءات ضد روسيا مثل مهاجمة البعثات الدبلوماسية الروسية، أو إغلاق المجال الجوي الكندي، أو قطع العلاقات الاقتصادية الثنائية، سيتسبب في رد حتمي ومماثل من موسكو.

AA

اترك رد