قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، إن أنقرة أبدت موقفا متوازنا وقانونيا منذ بدء الأزمة الروسية الأوكرانية.

جاء ذلك في كلمة للوزير التركي قبيل بدء اجتماعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية موسكو، في إطار الوساطة التي تجريها أنقرة لحل الأزمة الأوكرانية دبلوماسيًا.

وقال تشاووش أوغلو بهذا الخصوص: “تركيا أبدت موقفها المتوازن والموضوعي والصحيح والقانوني منذ بداية الأزمة الروسية الأوكرانية”.

وأضاف أن تركيا بصفتها دولة تتمتع بعلاقات جيدة مع روسيا وأوكرانيا واصلت دور الوسيط رغم كل الصعوبات القائمة، مبينًا أن زيارته إلى موسكو تأتي في وقت تواجه فيه المنطقة العديد من التحديات.

وتابع: “الحوار والدبلوماسية يصبحان أكثر أهمية في وقت التحديات، وأشكر لافروف على حضوره الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية روسيا وتركيا وأوكرانيا في أنطاليا ولدعمه منتدى أنطاليا للدبلوماسية”.

وقال تشاووش أوغلو إنه سيطرح في اجتماع اليوم (مع لافروف) أفكار ومقترحات تركيا، بما في ذلك الجهود الرامية لإنهاء الأزمة الأوكرانية بالوسائل السلمية.

وأعرب الوزير التركي عن امتنان بلاده من التزام موسكو باتفاقية مونترو وقرارها بعدم تمرير 4 سفن حربية روسية من المضائق التركية بناء على طلب أنقرة.

وأكد تشاووش أوغلو أن تركيا وروسيا تعاونتا في العديد من القضايا الصعبة مثل سوريا وليبيا، مضيفا: “نحن اليوم نجلس على نفس الطاولة بفضل الثقة التي تم بناؤها في إطار هذا التعاون”.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

AA

اترك رد