قال رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، السبت، إن تصريحات المسؤول بوزارة الخارجية الروسية، أليكسي بارامونوف، تجاه إيطاليا، “بغيضة وغير مقبولة”.

والجمعة، صرح مدير قسم الشؤون الأوروبية بوزارة الخارجية الروسية، أليكسي بارامونوف، لوكالة ريا نوفوستي، بأن العقوبات الإيطالية الأخيرة ضد روسيا ستكون لها “عواقب لا رجعة فيها”.

وأضاف أن وزير الدفاع الإيطالي، ورينزو غويريني، طلب المساعدة من روسيا خلال جائحة كورونا، لكنه في الوقت الحالي “أحد الصقور المناهضين لروسيا”.

وأعرب دراغي، في بيان، عن تضامنه مع وزير الدفاع غويريني “الذي تعرض لهجوم من قبل الحكومة الروسية”.

وأضاف “المقارنة بين احتلال أوكرانيا وفترة الوباء في إيطاليا بغيض وغير مقبول”.

كما أعربت الخارجية الإيطالية في بيان عن رفضها لتصريحات المسؤول الروسي.

بدوره، اعتبر غويريني التصريحات الروسية بأنها “دعاية” تستهدفه.

AA

اترك رد