يعقد مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، الإثنين، اجتماعا في العاصمة البلجيكية بروكسل، لبحث التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

ويرأس مجلس الشؤون الخارجية منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بحسب مراسلة الأناضول.

ومن المقرر أن يجري وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي تبادلا غير رسمي لوجهات النظر مع وزير الخارجية المولدوفي، نيكو بوبيسكو.

كما يعتزم المجلس عقد جلسة مشتركة تجمع بين وزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي.

وخلال الجلسة، من المقرر أن يوافق المجلس على وثيقة “البوصلة الاستراتيجية ” التي ستوجه عمل الاتحاد الأوروبي في مجال الأمن والدفاع خلال العقد المقبل، بحسب المصدر نفسه.

و سيتم تقديم الوثيقة إلى القادة للموافقة عليها في قمة قادة الاتحاد الأوروبي يومي 24 و 25 مارس/ آذار الجاري.

وتسلط الوثيقة، التي تحدد التهديدات والتحديات الجديدة التي يواجهها الاتحاد الأوروبي، الضوء على مفاهيم مثل “الشراكة القوية بين الناتو والاتحاد الأوروبي ، والوحدة السياسية، والانسجام، والتكامل” بعد العملية العسكرية الروسية الأوكرانية.

وفي 24 فبراير، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية، تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “الناتو” والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

AA