قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه سيلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين للحوار عاجلاً أم آجلاً وإن هذا الاجتماع يمكن حتى أن يعقد في القدس.

وأوضح زيلينسكي في رسالة مصورة نشرها عبر حسابه على تلغرام، أن الجيش الروسي يبحث على مدار 25 يوما عن النازيين الأوكرانيين الذين اخترعهم، دون أن يتمكن من العثور عليهم.

وأشار إلى أن الجنود الروس يرتكبون جرائم حرب في أوكرانيا، لافتًا إلى تدمير المدرسة التي كان يحتمي فيها كثير من الناس، نتيجة الهجوم الجوي الذي نفذه الجيش الروسي في ماريوبول يوم 20 مارس / آذار الجاري.

ولم تعلق موسكو على الفور على حديث الرئيس الأوكراني.

وقال: “ما زلنا لا نعلم كم شخص على قيد الحياة، ولكن أنا واثق من أنه سيتم العثور على الطيار الذي أسقط القنبلة ومعاقبته مثل الطيارين الآخرين الذين يقتلون المدنيين”.

وشدد على ضرورة إقامة حوار مع بوتين من أجل تحقيق السلام، مضيفًا: “رئيس الوزراء الإسرائيلي (نفتالي بينيت) يدعونا إلى الحوار مع روسيا، وهذه (الدعوة) متعلقة بالحوار مع بوتين وستتحقق عاجلًا أو آجلًا، ومن الممكن حتى عقد لقاء في القدس، وإذا كان هذا ممكناً، فسيكون القرار الصحيح لتحقيق السلام”.

وأشار زيلينسكي إلى فتح 4 ممرات إنسانية، الأحد، أجلي من خلالها 7 آلاف و295 شخصًا، 4 آلاف منهم من ماريوبول، مؤكدًا استمرار عمليات الإجلاء.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية، تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “الناتو” والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

AA

اترك رد