استدعت وزارة الخارجية الروسية، الإثنين، السفير الأمريكي في موسكو، جون سوليفان، على خلفية تصريحات الرئيس جو بايدن بشأن نظيره فلاديمير بوتين حيث وصفه بـ “مجرم حرب”.

وأكدت موسكو للسفير الأمريكي أن تصريحات بايدن بحق بوتين “غير مقبولة”، وأن روسيا قدمت مذكرة احتجاج بذلك، بحسب بيان للخارجية الروسية.

وأضاف البيان أنه “تم التأكيد على أن مثل هذه التصريحات التي أدلى بها رئيس الولايات المتحدة، والتي لا تليق برجل دولة رفيع المستوى، أوصلت العلاقات الروسية الأمريكية إلى حافة الانهيار”.

وشدد أن الجانب الروسي أكد للسفير الأمريكي بأن “الأعمال العدائية ضد روسيا سيتم الرد عليها بشكل حاسم”.

ومساء الأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي عن اعتقاده بأن بوتين “مجرم حرب”، بسبب عملية بلاده العسكرية ضد أوكرانيا.

وجاءت تصريحات بايدن بعد يوم من تمرير مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قرار يسعى إلى دعم التحقيق في ارتكاب الرئيس الروسي “جرائم حرب” في العملية العسكرية بأوكرانيا.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA