كشفت الحكومة الألمانية، الاثنين، عن أنها “لا يمكنها الاستغناء” عن واردات النفط الروسية.

وقال متحدث للحكومة – لم يتم الكشف عن هويته – أن برلين “لا تزال على موقفها بأنها لا تستطيع الاستغناء عن واردات النفط الروسية”، حسبما نقلت إذاعة “دويتشه فيله” الألمانية.

وجادت تصريحات المسؤول الألماني، في الوقت الذي حذرت فيه الرئاسة الروسية “الكرملين” من أن أي حظر للنفط الروسي “سيتسبب بضرر قوي للاتحاد الأوروبي”.

وكان دعا بعض وزراء الخارجية الأوروبيين إلى فرض “حظر شامل” على النفط الروسي، علي غرار الولايات المتحدة الأمريكية.

ولم تفرض أوروبا حظرا شاملا على النفط الروسي لكنها قررت تقليص الاعتماد عليه مع مرور السنوات، نظرا لاعتماد دول الاتحاد على الغاز الروسي للحصول على الطاقة.

وتناقش حكومات الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، فرض حظر نفطي على روسيا بسبب حربها ضد وكرانيا، في سلسلة اجتماعات قمة تهدف إلى تشديد رد الغرب على موسكو، في محاولة لإجبار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على سحب قواته من أوكرانيا.

وكان فرض الاتحاد الأوروبي إلى جانب الحلفاء الغربيين مجموعة شاملة من العقوبات تضمنت تجميد أصول البنك المركزي الروسي، بيد أن واشنطن وحدها من أعلنت حظر واردات النفط الروسية كليا.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

AA