بررت وزارة الدفاع الروسية، قصف قواتها مركز تسوق بالعاصمة الأوكرانية كييف ليل الأحد-الإثنين، بـ”نشر راجمات صواريخ داخله”.

وفي تصريح صحفي أكد متحدث الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكو، أن قوات بلاده قصفت مركز تسوق خالٍ، بأسلحة طويلة المدى وعالية الدقة.

وبالمشاهد والصور، عرض كوناشينكو الهجوم الروسي على مركز التسوق في كييف.

وأشار إلى أن مجموعات أوكرانية مسلحة كانت تختبئ منذ عدة أيام في مساكن بمنطقة فينوغرادار الواقعة خارج كييف، مشيرا إلى استهداف تلك المجموعات القوات الروسية براجمات صواريخ.

وقال: “تم استخدام منطقة مركز التسوق كقاعدة رئيسية لتخزين الصواريخ، وحشو راجمات الصواريخ”.

وأشار المتحدث إلى أن الاستخبارات الروسية أكدت من مصادر متعددة تزويد مركز التسوق براجمات صواريخ، مؤكدا تدمير مركز التسوق الخالي عبر أسلحة بعيدة المدى وعالية الدقة.

يشار إلى أوكرانيا أعلنت مقتل 8 أفراد في قصف روسيا لمركز التسوق في كييف.

ولم يتسن التأكد من صحة هذه البيانات من طرف محايد.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA

اترك رد