زيد العظم-فرانس بالعربي

عبر إذاعة فرانس بلو وعلى مدى 60 دقيقة أطل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليشارك في حوار صريح مع شريحة من الفرنسيين مجيبا على أسئلتهم حول برنامجه الإنتخابي للاستحقاق الرئاسي القادم في شهر نيسان المقبل.

التعليم- الصحة – إصلاح قانون التقاعد-المساواة بين الريف والمدينة، كانت أبرز النقاط التي دار الحوار حولها بين المرشح إيمانويل ماكرون وبين سائليه.

حول طروحاته في سياسة فرنسا الداخلية وتحقيق تنمية اقتصادية – تعليمية – اجتماعية، قال ماكرون بأن قطاعي المدارس والمشافي سيكون لهم الحظوة الكبرى في دورته الرئاسية الثانية فيما لو تمكن من الفوز بالرئاسة، من خلال رفد المؤسسات التعليمية والطبية الفرنسية بطاقات شابة حيوية بالإضافة إلى الخبرات اللازمة لتحقيق تطور ريادي على مستوى أوروبا والعالم.

ومجددا دافع الرئيس المرشح عن مشروعه في إصلاح قانون التقاعد الفرنسي بجعل الحد الأدنى من الراتب التقاعدي 1100 يورو (1250 دولار) ورفع سن التقاعد إلى 65.

كما اعتبر ماكرون أن السبب الذي منعه من إنجاز الإصلاح التقاعدي في الفترة الرئاسية الأولى هو تفشي الجائحة وانصراف الحكومة الفرنسية بكل أجهزتها لاحتواء الوباء وتأمين اللقاح لجميع الفرنسيين.

وكشف ماكرون بأن أولوية تحقيق أكبر قدر من المساواة بين الريف والمدينة موجودة في أجندته الانتخابية، من خلال تحسين أفضل لخدمات دوائر الدولة على كل الأراضي الفرنسية فضلا عن إنشاء أكبر لدور السينما وسائر المراكز الثقافية في جميع الأرياف الفرنسية.