قال إيريك زمور، مرشح اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية في فرنسا، إنه سينشئ في حال فوزه بالانتخابات “وزارة لعكس الهجرة”، مهمتها طرد “الأجانب غير المرغوب فيهم”.

وأوضح زمور في حديثه مع وسائل إعلام فرنسية أمس الاثنين أن الوزارة “ستكون لها الوسائل والمواثيق اللازمة لإجراء رحلات (ترحيل) جماعية”.

وأكد أنه سيطرد “مرتكبي الجنح والمجرمين، وكل الأشخاص الذين لم نعد نريدهم”، لافتا إلى أنه يعتزم زيارة الجزائر والمغرب وتونس “لبحث إمكانية تنظيم هذا الأمر” مع قادة هذه الدول.

وبنى زمور خطابه على على رفض الهجرة والإسلام، ودعا أنصاره خلال حملته الانتخابية إلى “تغيير مجرى التاريخ” والمضي نحو “استرداد” فرنسا.

كما وعد زمور خلال تجمعات سابقة بإنهاء الهجرة وإلغاء حق لم شمل الأسر واللجوء إلى طرد المهاجرين غير النظاميين، وإلغاء المساعدات الاجتماعية والطبية للأجانب غير الأوروبيين.

Le point