أعلنت شركة “رينو” الفرنسية لصناعة السيارات تعليق أنشطتهما في روسيا بسبب هجوم الأخيرة على أوكرانيا.

وقالت الشركة في بيان الأربعاء، “تم تعليق الأنشطة في منشأة الإنتاج التابعة لمجموعة رينو في موسكو اعتبارًا من اليوم”.

وذكر البيان أن رينو تدرس جميع الخيارات المتاحة بشأن حصتها البالغة 69 بالمئة في “أوتوفاز” التي تعد أكبر شركة صناعة سيارات في روسيا.

وكانت “رينو” تعرضت لانتقادات شديدة بسبب استمرار أنشطتها في موسكو بعد الحرب الروسية على أوكرانيا.

والأربعاء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب أمام البرلمان الفرنسي عبر الفيديو كونفرانس، “على الشركات الفرنسية “رينو” و”أوشون” و”ليروي ميرلين” التوقف عن تمويل روسيا”.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

AA