قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الخميس، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “تجاوز بالفعل عتبة البربرية” في التدخل العسكري الروسي بأوكرانيا.

وأضاف، في مقابلة مع إذاعة “LBC” البريطانية، إن المحادثات مستمرة حول “الخطوط الحمراء الجديدة (لاستخدام) الأسلحة الكيماوية والبيولوجية والتكتيكية النووية وغيرها”.

وتابع جونسون: “لكن بالنسبة لي تجاوز (بوتين) الخطوط الحمراء بالفعل، إنه يقصف بشكل عشوائي مراكز مدنية ويتسبب في سقوط أعداد هائلة من الضحايا الأبرياء”.

وأشار أن بلاده أرسلت “حوالي 4000 سلاح مضاد للدبابات” إلى أوكرانيا، مضيفا أنه “سيتم إرسال المزيد من الأسلحة في الأيام المقبلة، تشمل 6000 صاروخ”.

وأوضح أنه “كلما زاد الضغط الذي تمارسه الدول الغربية في الوقت الراهن، فإنه يعتقد أن هذا من شأنه تقصير مدة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

وصباح الخميس، أعلنت الحكومة البريطانية، في بيان، عن مساعدات جديدة لأوكرانيا “تشمل 6000 صاروخ، تتكون من أسلحة مضادة للدبابات وأسلحة شديدة الانفجار”.

كما تضم المساعدات 25 مليون جنيه إسترليني (حوالي 33 مليون دولار) كدعم مالي للجيش الأوكراني.

وفي السياق ذاته، أعلنت بريطانيا، في وقت سابق الخميس، فرض عقوبات جديدة تستهدف 65 كيانا من الصناعات الاستراتيجية والبنوك ونخبة من رجال الأعمال في روسيا.

وأفاد بيان حكومي بأن العقوبات تستهدف “أولئك الذين ساعدوا روسيا في عمليتها العسكرية في أوكرانيا، بما في ذلك مجموعة فاغنر الأمنية، وشركات صناعات دفاعية وخطوط السكك الحديدية الروسية”.

AA

اترك رد