قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، إن الاستقلال عن الغاز الروسي سيكون مكلفا لأوروبا، لكنه مسار استراتيجي أفضل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، أوردته فضائية “الحرة” الأمريكية.

وأوضح بايدن: “الاستقلال عن الغاز الروسي سيكون مكلفا لأوروبا، لكنه ليس صوابًا من وجهة النظر الأخلاقية فحسب، بل سيضعنا على مسار استراتيجي أفضل بكثير”.

وأضاف أن بلاده ستتعاون مع الاتحاد الأوروبي، لضمان الاستقلال في مجال الطاقة، قائلا: “نعمل مع الاتحاد الأوروبي على خفض التعويل على الغاز الطبيعي وتعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة”.

وتابع بايدن: “واشنطن تسعى أيضًا لتقليص احتياجات أوروبا من الغاز الروسي، في ظل العملية العسكرية التي تشنها روسيا في أوكرانيا”.

بدورها قالت دير لاين، إن”التخلص التدريجي من الغاز والوقود الروسي واستبدالهما على المدى الطويل بمصادر طاقة متجددة، سيعزز جهود الاتحاد لتحقيق الحياد المناخي”.

كما قدمت رئيسة المفوضية الشكر للولايات المتحدة على الجهود التي تبذلها لدعم الاتحاد الأوروبي.

والخميس، شارك الرئيس الأمريكي في قمة طارئة لقادة دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالعاصمة البلجيكية بروكسل، لبحث تبعات الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا.

AA

اترك رد