أعرب المستشار الألماني أولاف شولتس عن رفض بلاده إرسال قوة أطلسية لحفظ السلام إلى أوكرانيا، مؤيدا بذلك موقف الناتو وواشنطن المعارض لهذه الفكرة تفاديا للصدام مع روسيا.

وقال شولتس عبر قناة ARD TV التلفزيونية: “لن نقوم هناك بأي عمل في المجال العسكري، حتى لو أسمينا هذا قوات لحفظ السلام. لن نسعى إلى فرض منطقة حظر طيران هناك أيضا”.

وأضاف أنه يفعل “كل شيء لمساعدة أوكرانيا”. ووفقا له، فإن “الأداة الرئيسية الآن هي العقوبات” ضد روسيا.

وفي وقت سابق، قدمت وارسو اقتراحا بإرسال بعثة لحفظ السلام تابعة للناتو إلى المناطق الغربية من أوكرانيا.

واعتزم الرئيس البولندي أندريه دودا تقديم اقتراحه إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن في قمة الناتو في 24 مارس.

وبعد الاجتماع قال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إن الناتو لن يرسل قوات إلى أوكرانيا، لأن ذلك قد يؤدي إلى صراع واسع النطاق مع روسيا.