قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، الخميس، إن بلاده وألمانيا “تستعدان لاحتمال توقف روسيا عن تسليم الغاز”.

وقال لومير في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني روبرت هابيك: “من الممكن أن يستجد وضع غدا ونجد أنفسنا أمام احتمال أنه ليس هناك غاز روسي”.

وأضاف: “علينا الاستعداد لهذه السيناريوهات، ونحن بالفعل نستعد لها”.

وجاءت تصريحات الوزير الفرنسي بعد ساعات من توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يطالب فيه الدول المستوردة للغاز من بلاده بفتح حسابات بالروبل لسداد ثمنه.

وفي السياق، شدد الوزير الألماني خلال مؤتمر صحفي آخر مع نظيره النمساوي، كارل نيهامر، على أن الدول الأوروبية “ستواصل الدفع باليورو أو الدولار بموجب ما كتب في العقود” الموقعة بينها وموسكو.

وتسعى روسيا إلى التخفيف من استخدام الدولار في القطاعات الاقتصادية في البلاد بسبب العقوبات المفروضة عليها من الولايات المتحدة وعدد كبير من الدول الغربية.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA

اترك رد