أعلن وزير الاتصالات اللبناني، جوني القرم، التوجه لرفع أسعار خدمات الانترنت والاتصالات بنسبة ضعفين ونصف عن التسعيرة الحالية، بعد موافقة مجلس الوزراء.

وفي تصريح للوكالة “الأناضول” حذر الوزير من خطر توقف خدمات الاتصالات في ظل وقف الدعم لهذا القطاع وعدم تعديل التسعيرة.

وقال: “إن قرار الحكومة اللبنانية كان إلغاء الدعم المالي عن كل السلع والقطاعات والخدمات المستوردة من الخارج، باستثناء القمح وأدوية الأمراض المزمنة والمستعصية”.

وأضاف: “نظرا لتوقف الدعم، لم يعد بالإمكان احتساب كلفة الاتصالات كما هو حاليا، أي وفق سعر الصرف الرسمي للدولار الذي يبلغ 1508 ليرات، بينما سعر الصرف في السوق يبلغ اليوم نحو 23 ألف ليرة”.

وأكد أنه “لا بد من إعادة النظر بتسعيرة الاتصالات والإنترنت بأسرع وقت”، لافتا إلى أن رفع التسعيرة سيكون بنسبة ضعفين ونصف الضعف عن التسعيرة الحالية، وسيكون ذلك بعد موافقة مجلس الوزراء”.

ولفت القرم، إلى أنه لا يتخوف من احتجاجات شبيهة بتلك التي اندلعت في عام 2019 بحال تقرر رفع أسعار الاتصالات والإنترنت، “لأن الوضع مختلف كليا اليوم”.

المصدر: “الأناضول”