طُرد المرشح اليميني المتطرف لانتخابات الرئاسية الفرنسية، إريك زمور، ومجموعة من أنصاره، اليوم السبت، من صالة لكرة القدم بمجمع Zidane Five Club في مارسيليا، والذي يملكه زين الدين زيدان ويديره شقيقه.

وبينما كان زمور يتبادل بعض الكرات مع الحاضرين، تدخل نور الدين زيدان وطلب منه المغادرة.

وعلى ما يبدو، فإن الصالة تم حجزها من قبل أحد نشطاء حزب زمور “الاسترداد”، والذي يعد من زبائن المكان، لكن هذا الأخير لم يبلغ المسؤولين في المجمع أن الحجز ضمن تجمع انتخابي مع وجود الكاميرات، وهو ما أثار حفيظة نور الدين زيدان.

وتلا خطوة الطرد لحظة من التوتر في المكان حيث ظهر شقيق أسطورة كرة القدم غاضبا بشكل واضح واحتدمت المشاحنات بينه وبين أعضاء فريق زمور، الذي دخل بدوره على الخط. وقال أحد الموظفين “لم يتم إخطارنا أن الحجز يتعلق بتجمع انتخابي”.

نقلا عن القدس العربي