عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن صدمته إزاء الصور المنتشرة على وسائل الإعلام التي تعرض مئات الجثث الذين قضوا على يد القوات الروسية في مدينة بوتشا الأوكرانية المحررة.

وعبر منشور كتبه في صفحته على الفيس بوك اعتبر ماكرون مقتل المدنيين في بوتشا بالصادم والغير مقبول على الإطلاق.

وطالب ماكرون بمحاكمة السلطات الروسية وإحالة ملف ضحايا بوتشا إلى القضاء الدولي.

وأبدى ماكرون عميق حزنه لقاء مصرع أولئك المدنيين الذين قتلوا بالمئات على يد عناصر الجيش الروسي وتم إلقاء جثثهم في شوارع بوتشا المحررة.

يذكر بأن القوات الأوكرانية تمكنت من تحرير مدينة بوتشا في سياق تحريرها لكامل العاصمة كييف.

وتشن روسيا حربا على أوكرانيا لإسقاط نظام الرئيس زيلنسكي منذ يوم 24 شباط الماضي.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=537727817709139&id=100044157757824