فرانس بالعربي-باريس

وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليمين المتطرف في فرنسا “بورثة من قاتل الجنرال ديغول”


جاء هذا أثناء المهرجان الإنتخابي للرئيس المرشح يوم السبت الماضي في ديفانس أرينا بالعاصمة الفرنسية باريس.

واتهم ماكرون أقطاب اليمين المتطرف في فرنسا (مارين لوبين-إريك زيمور) دون أن يسميهما، بتقويض مبادئ الجمهورية الفرنسية، وقيم الجنرال ديغول في المساواة والإخاء بين أبناء الشعب الفرنسي الواحد.

وطلب ماكرون من أنصاره بتكثيف الجهد في إقناع مناصري اليمين المتطرف بحثهم للعودة إلى قيم الجمهورية الأصيلة في الحرية والمساواة والتضامن.

ويوم السبت الماضي أطلق الرئيس المرشح إيمانويل ماكرون مهرجانه الإنتخابي الأول أمام أكثر من 30 ألف من مناصريه.

وتبدأ الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في يوم العاشر من شهر نيسان القادم وسط استطلاعات للرأي تشير إلى تكرار سيناريو انتخابات 2017 في انحسار المنافسة على الرئاسة بين ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبين.

اترك رد