أبدى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تضامنه مع فلاحي فرنسا الذين تعرضت محاصيلهم للصقيع بسبب موجة البرد التي اجتاحت فرنسا ليلة الأمس.

وكتب ماكرون على صفحته في فيسبوك معبرا عن تضامنه مع المزارعين.

وأعلن ماكرون في منشوره عن استعداد الحكومة الفرنسية لتعويض خسائر المزارعين بعد موجة الصقيع.

وسجلت يوم أمس أدنى درجة حرارة في فرنسا منذ عام 1947 في شهر نيسان.