اقترحت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، على دول الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات على موسكو من خلال وقف مشترياتها من الفحم الروسي والتي تشكل 45 في المائة من واردات الاتحاد الأوروبي، وعبر إغلاق الموانئ الأوروبية أمام السفن التي يشغّلها روس.

وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين بعد اكتشاف عدد كبير من الجثث في محيط العاصمة الأوكرانية كييف: «علينا بشكل واضح زيادة ضغطنا» على موسكو. واقترحت بروكسل أيضًا تشديد العقوبات المصرفية الحالية وحظر ما تصل قيمته إلى عشرة مليارات يورو من صادرات المعدات والمكونات الصناعية المهمة إلى روسيا مثل أشباه الموصلات المتطورةـ بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

ويفترض أن يناقش ممثلو الدول الـ27 مقترحات بروكسل الأربعاء قبل اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين الإثنبن المقبل. ويتطلب إقرار العقوبات إجماعا. كما ناقش وزراء المال المجتمعون في لوكسمبورغ حزمة عقوبات جديدة ضد روسيا.

وتقترح المفوضية «حظر كل واردات الفحم من روسيا والتي تبلغ قيمتها أربعة مليارات يورو سنوياً» بحسب فون دير لايين.

ويرى العديد من الخبراء انه من الأسهل على دول الاتحاد الأوروبي استبدال الفحم الروسي بمصادر أخرى للإمداد، بخلاف النفط (25 % من المشتريات الأوروبية) والغاز (45 % من واردات الاتحاد الأوروبي)، اللذين سيشكّل حظرهما موضوع نقاشات صعبة بين الدول الأعضاء.

وأكدت فون دير لايين: «نحن نعمل على فرض عقوبات إضافية خصوصا على واردات النفط».

اترك رد