أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم (الخميس)، إن صور المجازر التي ارتُكبت في بوتشا وإيربين قرب كييف «طغت» على المحادثات بين روسيا وأوكرانيا، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
وأوضح جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي ببروكسل في ختام اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي أن تركيا استقبلت جولتين من المحادثات المباشرة بين الجانبين؛ الأولى في 10 مارس (آذار) في أنطاليا، والثانية في 29 مارس في إسطنبول، لكن «تلك المشاهد طغت على الجو الإيجابي الذي سادها للأسف».
وأكد أن «روسيا وأوكرانيا تبدوان على استعداد للقاء مجدداً في إسطنبول»، مشيراً إلى أنه التقى خلال هذا الاجتماع في بروكسل وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا.
ولفت جاويش أوغلو إلى أن المفاوضات مستمرة مع البلدين المتحاربين من أجل تنظيم عمليات إجلاء بالبحر لمدنيين من ماريوبول، المدينة في جنوب شرقي أوكرانيا المحاصرة منذ أسابيع.
وقال: «نحن في خضمّ محادثات مع الأطراف الأوكرانية والروسية بشأن عمليات إجلاء بحراً»، مضيفاً أن نحو ثلاثين مواطناً تركياً ما زالوا هناك.
من جانب آخر، أعلن جاويش أوغلو أنه سيزور واشنطن في 18 مايو (أيار) تلبية لدعوة من وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

اترك رد