جمّدت دول الاتحاد الأوروبي حتى الآن ما لا يقل عن 29,5 مليار يورو من الأصول والموجودات الروسية والبيلاروسية في إطار العقوبات المفروضة على خلفية الحرب في أوكرانيا، وفق حصيلة جزئية أعلنتها المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة.

وأوضحت المفوضية في بيان أن هذه الأصول تتضمن سفنا ومروحيات وعقارات وأعمالا فنية بقيمة تقارب 6,7 مليار يورو، مشيرة إلى أن تقييم الأصول والموجودات المجمدة «لا يزال جارياً».

وطلبت بروكسل من الدول الأعضاء تقاسم المعلومات بهذا الصدد، وأفادت بأن «أكثر من نصف» الدول الأعضاء أبلغت حتى الآن حصيلة تدابيرها.

وحض المفوض الأوروبي لشؤون القضاء ديدييه ريندرز «بإلحاح جميع الدول الأعضاء على اتخاذ كل التدابير الضرورية لتطبيق العقوبات، والأعضاء الذين لم يفعلوا ذلك بعد على رفع تقرير إلى المفوضية دونما إبطاء». وأكد بحسب ما أورد البيان أن «إقرار عقوبات لا يكفي، بل من المهم أيضا تنفيذها ومتابعة تقدمنا».

وصادق الاتحاد الأوروبي، الجمعة، على مجموعة خامسة من العقوبات في حق موسكو تتضمن فرض حظر على الفحم الروسي وإغلاق المرافئ الأوروبية أمام السفن الروسية، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

الشرق الأوسط أونلاين

اترك رد