أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، اليوم (السبت)، في وارسو، أن حملة تبرعات دولية جمعت 10.1 مليارات يورو لدعم أوكرانيا التي يغزوها الجيش الروسي، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

تم إطلاق حملة «ستاند آب فور يوكراين» لدعم اللاجئين الأوكرانيين من المنظمة الدولية «غلوبل سيتيزن» بدعم من الاتحاد الأوروبي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

كما انضم فنانون مثل ألتون جون وألانيس موريسيت وبيلي إيليش وآني لينوكس وكريس روك إلى الحملة إلى جانب زعماء دول تعهدوا نيابة عن بلدانهم بتعبئة مليارات الدولارات لمساعدة اللاجئين الأوكرانيين.

وقال ألتون جون عبر «فيسبوك»، «لقد أحزنتنا رؤية معاناة الناس في أوكرانيا».

ودعا أسطورة موسيقى البوب البالغ 75 عاماً معجبيه إلى «مساعدة الأشخاص الذين انقلبت حياتهم رأساً على عقب، وتخلوا عن كل شيء من أجل حياة أكثر أماناً».

وأضاف: «لا ينبغي لأحد أن يمر بمثل هذه المأساة».

وقالت فون دير لايين، «تعهد العالم أخيراً بتقديم 9.1 مليارات يورو في إطار الحملة… إضافة إلى ذلك، تضيف المفوضية بالتعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مليار يورو آخر للنازحين في أوكرانيا. أن جمع 10.1 مليارات يورو هو أمر عظيم».

وأوضحت أن المبلغ الذي تعهدت به المفوضية الأوروبية يشمل 600 مليون للسلطات الأوكرانية و400 مليون إلى «الدول المحاذية التي تقوم بعمل رائع لمساعدة اللاجئين».

ووفق رئيسة المفوضية الأوروبية، «ستأتي» أموال أخرى لصالح الأوكرانيين.

كما أعلن بنك الاستثمار الأوروبي عبر موقعه الإلكتروني عن برنامج بقيمة أربعة مليارات يورو ضمن حملة المساعدات مخصص لدعم المدن والمناطق الأوروبية على تلبية «احتياجات الاستثمار العاجلة والتصدي للتحديات المتعلقة باستقبال وإدماج لاجئي الحرب من أوكرانيا».

اترك رد