قضت محكمة هولندية، اليوم الخميس، بحبس آمر سجن أفغاني 12 عاما بعد إدانته بتهمة ارتكاب جرائم حرب في منشأة سجنية في كابل في ثمانينات القرن الماضي.
وقالت إلس كوله القاضية في المحكمة الإقليمية في لاهاي إن عبد الرزاق رفيف «عامل السجناء بوحشية» و«حرمهم بشكل تعسفي من حريتهم»، موضحة أن هذه الممارسات هي «جرائم حرب».
وأضافت القاضية أن رفيف أدى دورا أساسيا على صعيد استغلال السجناء في سجن بولي شرقي بين العامين 1983 و1988 «عندما كان يتولى فعليا القيادة والسيطرة» على المنشأة. وأكدت أن آلاف السجناء تعرّضوا للتعذيب وبعضهم أعدموا.
وأشارت إلى أن رفيف «كان ضالعا في العنف وأعطى أوامر وكان على علم بما يجري في السجن ولم يحرّك ساكنا لمنع مرؤوسيه» من استغلال السجناء.
والمحاكمة في لاهاي هي من بين الأحدث عهدا في إطار سلسلة جهود أوروبية تبذل لمحاسبة مسؤولين عن جرائم في بلدان شهدت نزاعات، بما فيها سوريا وأفغانستان.
وبدأت السلطات الهولندية تحقيقاتها عام 2012 بعدما أشارت مدوّنات إلى أن آمر سجن بولي شرقي يعيش في هولندا حيث أوقف عام 2019، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

اترك رد