استدعت روسيا السفير الإسرائيلي لديها، أليكس بن تسفي، اليوم (الأحد)، على خلفية تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، بشأن الحرب الروسية في أوكرانيا.
وأفادت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية بأن هذه الخطوة تأتي وسط توترات دبلوماسية في مواجهة تصويت إسرائيل على تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
وقال مسؤولون إسرائيليون إن «هذا ليس مؤشراً على تدهور العلاقات الروسية الإسرائيلية، بل مواجهة تحت السيطرة».
وذكر مصدر دبلوماسي إسرائيلي أن «استدعاء السفير ليس مفاجئاً. إنها واحدة من وسائل الاستجابة المتاحة في صندوق الأدوات الدبلوماسية».
وسبق أن انتقدت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة، التصريحات «المعادية لروسيا» التي أدلى بها لابيد، والتي دافع فيها عن تصويت إسرائيل على تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأرسل الرئيس الروسي في وقت سابق رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلي يؤكد من خلالها على حق روسيا في ملكية كنيسة ألكساندر نيفسكي في القدس.

الشرق الأوسط أونلاين