وصف تقييم استخباراتي لوزارة الدفاع البريطانية، بشأن التطورات في أوكرانيا، اليوم (الاثنين)، ما تفعله القوات الروسية في مدينة ماريوبول بأنه يشبه ما سبق أن فعلته في الشيشان وسوريا.

وجاء في التقييم، المنشور على صفحة الاستخبارات البريطانية على موقع «تويتر»: «ينسجم استهداف المناطق المأهولة بالسكان داخل ماريوبول مع النهج الذي اتبعته روسيا تجاه الشيشان في عام 1999 وسوريا في عام 2016، رغم مزاعم وزارة الدفاع الروسية في 24 فبراير (شباط) 2022 بأن روسيا لن تستهدف المدن ولن تهدد السكان الأوكرانيين».

ولفت التقييم إلى أن جهود الاستيلاء على ماريوبول كبّدت سكانها تكلفة كبيرة، وأن قطاعات واسعة من بنيتها التحتية دُمرت وسقط عدد كبير من الضحايا بين السكان.

الشرق الأوسط أونلاين