دعا تنظيم «داعش» الإرهابي، مقاتليه، إلى الثأر لمقتل قادته والاستفادة من الحرب الروسية في أوكرانيا لشن هجمات في أوروبا.

وقال المتحدث الجديد للتنظيم، أبو عمر المهاجر، في رسالة صوتية عبر تطبيق «تليغرام»، في وقت متأخر أمس الأحد، «نعلن بعون الله والتوكل عليه بدء معركة مباركة، معركة الانتقام للشيخين أبو إبراهيم الهاشمي القريشي والشيخ المهاجر أبو حمزة القريشي».

ودعا المتحدث، جميع المقاتلين، إلى استئناف الهجمات في أوروبا، واستغلال الغزو الروسي الراهن لأوكرانيا. وقال، «إلى كل (أسود الخلافة) ومقاتلي (داعش) في كل مكان… إذا أصبت، اضرب بقوة لتبث الألم والرعب».

وأكد تنظيم «داعش» في مارس (آذار) وفاة زعيمه السابق القريشي وأعلن تعيين خليفة له هو أبو الحسن الهاشمي قائداً جديداً له.

الشرق الأوسط أونلاين