زيد العظم

قال رئيس الحكومة الفرنسية جان كاستكس بأنه سيستقيل من رئاسة الحكومة بعد أيام من انتهاء الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

وباستقالة كاستكس تعتبر الحكومة مستقيلة بحسب الدستور الفرنسي.

جاء هذا ضمن مشاركة صباحية لرئيس الحكومة كاستكس مع إذاعة فرانس أنتير.

وعلى الرغم من أن كاستكس يستطيع البقاء على رأس حكومته حتى موعد الانتخابات التشريعية حزيران القادم، إلا أنه يميل إلى التمسك بعرف رؤساء الحكومة الجمهوريين في الاستقالة من الحكومة عقب فرز الأصوات وإعلان اسم رئيس البلاد.

ونوه كاستكس بأن العبرة ليست في أرقام الاستطلاعات أو التخمينات، ونتيجة الجولة الثانية ليست محسومة سلفا لصالح أي من المرشحين الإثنين.

وتمنى كاستكس فوز الرئيس ماكرون في جولة الحسم يوم الأحد القادم وشدد على دعمه لماكرون لإيصاله إلى ولاية رئاسية ثانية يتمكن ماكرون من خلالها تعزيز مشروع أوروبا القوية.

ويتنافس ماكرون مع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبين على الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية وسط توقعات بفوز ماكرون بفارق لن يكون عريضا على غرار الانتخابات الرئاسية السابقة في عام 2017.