برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال المستشار الألماني أولاف شولتز اليوم (الثلاثاء)، إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «يتحمّل المسؤولية» عن «جرائم الحرب» في أوكرانيا، حيث قتل حتى الآن آلاف المدنيين.

وأكد شولتز للصحافيين عقب قمة عبر الفيديو عقدها مع زعماء غربيين بشأن الحرب في أوكرانيا، أن «الغزو الروسي لأوكرانيا يمثّل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي»، ومقتل آلاف المدنيين يمثل «جرائم حرب يتحمّل الرئيس الروسي مسؤوليتها». وأضاف «نشعر بحزن شديد على الضحايا وبغضب شديد تجاه الرئيس الروسي وهذه الحرب العبثية».

وأكّد المستشار الألماني الذي يواجه ضغوطاً متزايدة في الداخل من أجل إرسال أسلحة ثقيلة إلى أوكرانيا، أنّ «مرحلة جديدة» بدأت مع الهجوم الروسي الجديد في شرق أوكرانيا، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

لكن رغم مواجهته وابلاً من الأسئلة من صحافيين حول مسألة إرسال دبابات أو مقاتلات أو أسلحة ثقيلة أخرى إلى أوكرانيا، راوغ شولتس بإجابته. وكرر أنّ حلف شمال الأطلسي لن يتدخّل في الصراع، لكنّه لفت إلى أنّ الحلفاء الغربيين متّحدون في تصميمهم على دعم أوكرانيا.

وأرسلت ألمانيا أسلحة مضادّة للدبابات وصواريخ أرض-جو وذخيرة وأسلحة دفاعية أخرى لأوكرانيا.