زيد العظم

يصطدم مساء هذا اليوم مشروع مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبين الرامي لتقليص التزامات فرنسا تجاه الإتحاد الأوروبي، بمشروع الرئيس المرشح إيمانويل ماكرون المشروع المتطلع إلى تعزيز القوة الأوروبية وجعل أوروبا أكبر طموحا وأكثر استقلالا.

وعند الساعة التاسعة مساءا بتوقيت العاصمة الفرنسية باريس يتواجه المرشحان وجها لوجه في مناظرة متلفزة على شاشتي TF1 و France 2. مناظرة المرشحين ستمتد على ساعتين ونصف من الوقت.

وخلال هذه المئة وخمسين دقيقة سيدافع الرئيس المرشح الذي حل في المركز الأول في انتخابات الجولة الأولى عن برنامجه الإنتخابي لفرنسا وأوروبا خلال السنوات الخمس القادمة.

من جهتها، لن تدخر مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبين أي فرصة للهجوم على حصيلة ماكرون الإنتخابية عبر السنوات الخمس التي مضت.

القدرة الشرائية، الشباب، البيئة، العلاقات الدولية، هي المحاور الأبرز التي ستدور حولها المناظرة.

مناظرة هذه المساء ليست بين شخصين مرشحين لرئاسة الجمهورية الفرنسية حتى سنة 2027 بقدر ماهي مناظرة بين مشروعين متناقضين. حيث مشروع الرئيس ماكرون يسعى إلى تعزيز وجود فرنسا في القارة الأوروبية، وتنشيط دور حلف الناتو، والذهاب إلى ماوراء ذلك في إيجاد قوة أوربية مشتركة تكون بمثابة جيش أوروبا الذي يحمي دول الإتحاد.

في حين يهدف مشروع لوبين الخجول في هذه اللحظات الدولية الحرجة من الجهر بالقول في الخروج من أوروبا والتملص من الالتزامات الفرنسية تجاه الاتفاقيات الأوروبية.

وكان الرئيس ماكرون قد لخص في لقاء سابق مع صحيفة لوبوان الفرنسية مشروع لوبين في أربع نقاط رئيسية :

1-إغلاق الحدود

2-طرد الأجانب

3-تعميق أزمات المجتمع الفرنسي

4-تضخيم أزمة المناخ

وتنعقد الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الفرنسية يوم الأحد القادم 24 نيسان وسط تقدم في استطلاعات الرأي لصالح مرشح الوسط الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون.

فرانس بالعربي