كييف: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشفت مسؤولة أوكرانية أن مشارح منطقة كييف باتت تضم أكثر من ألف جثة لمدنيين، في حين تتهم كييف الروس بارتكاب «مجزرة» في حق مئات المدنيين خلال احتلالهم المنطقة في مارس (آذار).

وفي تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية من مدينة بوروديانكا في شمال غربي كييف، قالت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني أولغا ستيفانيشينا إن «1020 جثة ليست سوى لمدنيين هي في مشارح منطقة كييف». ومنذ انسحاب القوات الروسية من محيط كييف في أواخر مارس، عُثر على المئات من جثث المدنيين الذين تتهم السلطات الأوكرانية وبلدان الغرب روسيا بارتكاب «جرائم حرب» بحقهم، وهي اتهامات ترفضها موسكو.