قُتل 33 شخصاً على الأقلّ جراء تفجير استهدف مسجداً أثناء صلاة الجمعة في شمال أفغانستان، وفق ما أفاد متحدث باسم حركة «طالبان».

وكتب المتحدث باسم حكومة «طالبان» ذبيح الله مجاهد، في تغريدة أن «التفجير وقع في مسجد في منطقة إمام صاحب في (ولاية) قندوز مسفراً عن مقتل 33 مدنياً بينهم أطفال». وأضاف: «نستنكر هذه الجريمة… ونعبّر عن أعمق تعازينا للمفجوعين».

وأظهرت صور نُشرت على منصات التواصل الاجتماعي ولم يتسنّ التأكد من صحتها بعد، ثقوباً في جدران مسجد مولوي سكندر الذي يتردد عليه الصوفيون، شمال مدينة قندوز، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتكنّ جماعات إرهابية مثل تنظيم «داعش» الكراهية للصوفيين. ويأتي التفجير بعد يوم على إعلان التنظيم المتطرف مسؤوليته عن تفجير استهدف مسجداً للشيعة في مدينة مزار الشريف بشمال أفغانستان، أدى إلى مقتل 12 شخصاً على الأقل وجرح 58 آخرين.

كما تبنى التنظيم هجوماً آخر في قندوز (الخميس)، أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح 18 آخرين.

الشرق الأوسط أونلاين

اترك رد