الأناضول

احتفل البرلمان التركي، السبت، بالذكرى الـ102 لافتتاحه في مقره في العاصمة أنقرة، وذلك في إطار عيد الطفولة والسيادة الوطنية، الذي يوافق 23 نيسان/أبريل من كل عام.

ووضع رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب إكليلاً من الزهور البيضاء والحمراء على النصب التذكاري لمؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك في البرلمان، حيث وقف الحاضرون دقيقة صمت، وعُزف النشيد الوطني.

كما زار وزير التربية التركي محمود أوزر برفقة معلمين وطلاب ضريح أتاتورك بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، ووضع إكليلاً من الزهور على الضريح.

ويحتفل الشعب التركي، في 23 أبريل/ نيسان من كل عام، بـ”عيد الطفولة والسيادة الوطنية” الذي يعد عطلة رسمية في البلاد.

ويوافق العيد 23 أبريل، وهو التاريخ الذي وُضع فيه حجر أساس الجمهورية التركية، وافتتح فيه مجلس الأمة الكبير عام 1920.

يشار أن مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم، ولذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”.

AA

اترك رد