قال وزير العدل الألماني ماركو بوشمان إنه يعول على المقاضاة الدولية لجرائم الحرب التي ارتُكبت في أوكرانيا، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وخلال المؤتمر الاتحادي للحزب الديمقراطي الحر، قال بوشمان في برلين اليوم السبت: «نعد بأنه لن يكون هناك مكان في العالم يمكن لمجرمي الحرب أن يشعروا فيه بالأمان. وهم بالتأكيد لن يشعروا بهذا في ألمانيا».

وأضاف بوشمان، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي الحر، أن «الحرب في أوكرانيا تأتي في صلب هذا المؤتمر الحزبي». وأعرب عن شعوره بالفخر لأن جهاز المدعي العام الألماني كان واحدا من أولى سلطات الادعاء في العالم التي باشرت إجراء تحقيقات في طريقة إدارة الحرب في أوكرانيا، وقال: «نجحنا في تقديم جلادي (الرئيس السوري بشار) الأسد للمحاكمة وسننجح في تقديم سفاحي (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين للمحاكمة في ألمانيا إذا تم القبض عليهم».

وأضاف بوشمان أن الرئيس الروسي كان يعتقد أن العالم لا يزال في القرن التاسع العاشر، وقال: «فلاديمير بوتين كان يعتقد أنه عندما تتكلم الأسلحة يصمت القانون، لكننا يمكننا القول اليوم إن هذه الحرب العدوانية تتعارض مع القانون الدولي، وتبريرها كذبة».

الشرق الأوسط أونلاين