قالت شركة «إيه. بي. كيه إنفورم» للاستشارات، اليوم (السبت)، إن شركة السكك الحديدية الأوكرانية المملوكة للدولة فرضت قيوداً مؤقتة على نقل بعض السلع الزراعية من خلال المعابر الحدودية إلى بولندا ورومانيا، ولم تذكر الشركة سبباً لفرض القيود، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

كانت أوكرانيا، وهي منتج زراعي كبير، تصدر معظم سلعها عادة عبر الموانئ البحرية، ولكنها اضطرت منذ الغزو الروسي للتصدير بالقطارات عبر حدودها الغربية.

وقالت «إيه. بي. كيه إنفورم» إنه تم فرض قيود على حركة البضائع إلى بولندا عبر ياهودن من 16 حتى 18 أبريل (نيسان) وهناك قيود أيضاً على نقل الحبوب والبذور الزيتية ومنتجات غذائية أخرى عبر إيزوف.

وذكرت شركة الاستشارات أنه ستكون هناك قيود على تصدير الحبوب والبذور إلى رومانيا عبر معبري دياكوفو وفادول – شيريت بدءاً من 16 أبريل وحتى إشعار آخر.

ولم يتسنَّ حتى الآن الحصول على تعليق من شركة السكك الحديدية.

كانت أوكرانيا تصدر قبل الحرب ما يصل إلى ستة ملايين طن من الحبوب والبذور الزيتية شهرياً وتراجعت الصادرات في مارس (آذار) إلى 200 ألف طن فقط.